يعاني أكثر من 285 مليون شخص حول العالم من مشاكل في الرؤية، يختلف تأثيرها الضار من شخص إلى آخر، ومنها مرض “الساد” أو “المياه البيضاء”.

وتمثل مشكلة وجود مياه بيضاء على عدسة العين من أكثر مشاكل الرؤية خطورة، لأنها تسبب تشويش الرؤية وتصيب عين واحدة أو كلا العينين، ويمكن أن تؤدي آثارها الضارة إلى انعدام الرؤية على المدى الطويل، إذا لم يتم علاجها.

ويعاني 32.4 مليون شخص، حول العالم من مرض فقد البصر، ويوجد منهم 90 في المئة منهم في الدول النامية، بحسب موقع “فوتوريزم” الأمريكي، الذي أوضح أن المياه البيضاء مسؤولة عن نسبة كبيرة من هذا العدد.

ورغم أن التدخل الجراحي يعد من الخطوات المتبعة لعلاج هذا المرض، إلا أنه هناك وسائل أخرى تم تطويرها يمكنها علاجه دون جراحة.

ويعاني حوالي 22 مليون أمريكي من الإصابة بمياه بيضاء على العين، بحسب الموقع، الذي أوضح أن نصف الأمريكيين يصابون بهذا المرض عندما يصلوا إلى سن الثمانين عاما.

وينصح الخبراء من تخطو سن الأربعين بفحص عينيه سنويا، وعند الضرورة يجب عليه أن يبدأ في تناول العلاج حتى لا تتطور الأمور إلى مضاعفات خطيرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.