توقفت عمليات الإجلاء في بلدة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ووسائل إعلام النظام السوري.

وقال المرصد إن وقف عمليات الإجلاء من دوما نتج عن تدابير اتخذتها القوات التركية في المناطق التي يصل إليها المقاتلون المعارضون.

وادعت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) أن توقف عمليات الإجلاء من دوما نتج عن خلافات داخل فصيل جيش الإسلام المعارض، مضيفةً أن الحافلات التي دخلت دوما للقيام بعمليات الإجلاء اليوم الخميس عادت بدون ركاب.

وغادر مئات الآلاف من المدنيين والمقاتلين دوما في الأيام الأخيرة، متجهين إلى مناطق بشمال سوريا خاضعة لسيطرة المعارضة.

وشنت قوات النظام عملية عسكرية شاملة في الغوطة في فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين. وتعد دوما آخر بلدة في الغوطة الشرقية بقبضة مقاتلي المعارضة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.