ارتفع عدد قتلى التفجيرين اللذين وقعا في العاصمة مقديشو السبت الماضي إلى 358 شخصا، بحسب ما قالت الحكومة الصومالية.

 

ونقلت وكالة أنباء الصومال عن وزيري الإعلام والأمن الداخلي قولهما إن 228 شخصا أصيبوا أيضا في أكثر هجوم دموية في تاريخ البلاد.

 

واعتقلت السلطات الصومالية شخصين على صلة بالتفجير الإرهابي.

 

وقال مسؤول استخباراتي صومالي يحقق في التفجير،  إن رجلا معروفا ضمن الشاحنة الملغومة، وأقنع الجنود بالسماح لها بدخول مقديشو قيد الاحتجاز.

 

ويقول المسؤول إن مفجر الشاحنة كان له شريك يقود شاحنة صغيرة ملغومة سلكت طريقا آخر، لكن تم توقيفها في نقطة تفتيش قرب مطار مقديشو.

 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن العقيد محمد حسين، مسؤول بارز بالشرطة، أن السائق محتجز في سجن محلي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here