وجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسالة شديدة اللهجة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون ، مؤكدا أن عليه أن “يحسّن سلوكه”.

وجاء تصريح ترمب لمراسل شبكة “سي إن إن” بعد مشاركته في احتفالات عيد الفصح برفقة زوجته ميلانيا.

ولدى سؤاله “هل تريد أن توجه أي رسالة إلى كيم جونغ-أون”، قال ترمب “يجب أن يحسّن سلوكه”.

ويأتي هذا التحذير بعد يومين من التوتر أحيت خلالهما كوريا الشمالية ذكرى ميلاد مؤسس النظام الشيوعي كيم إيل-سونغ بعرض عسكري هائل يظهر قدراتها الصاروخية.
وأجرت بيونغ يانغ محاولة صاروخية فاشلة، إلا أنها لم تجر تجربة نووية سادسة كانت متوقعة.
ويزور نائب الرئيس مايك بنس سيول حيث حذر كوريا الشمالية من عدم اختبار صبر ترمب، مضيفا أن “جميع الخيارات مطروحة”.

كما أعلن بنس أن عهد “الصبر الاستراتيجي” الأميركي على كوريا الشمالية قد انتهى بعد أكثر من عقدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here