أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم، وذلك في ظل تسليم ألمانيا لدبلوماسي إيراني متهم بالتخطيط لعملية إرهابية.
وأعلنت السلطات في ألمانيا أمس تسليم أسد الله أسدي، وهو مسؤول إيراني يعمل تحت غطاء دبلوماسي،وشغل منصب السكرتير الثالث في السفارة الايرانية ببغداد إلى بلجيكا، لدوره في التخطيط لهجمات إرهابية إيرانية، هدفت لتفجير تظاهرات للمعارضة الإيرانية بالقرب من باريس في 30 يونيو.

وبهذا الصدد، قال وزير الخارجية الأميركي، إن تسليم ألمانيا للدبلوماسي الإيراني إلى بلجيكا، يؤكد أن إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم.

كما أكد بومبيو في بيان، أن هذا المخطط يدل على أن طهران لا تزال تدعم الإرهاب في أوروبا.

وأشار بومبيو إلى أن الولايات المتحدة ستستمر في العمل مع حلفائها، وشركائها للتصدي لخطر النظام الإيراني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.