أصيبت إحدى العائلات البريطانية العراقية بصدمة كبيرة بعد تلقيها بريداً مفعماً بالكراهية والعنصرية من شركة «أو 2» موجهة إلى «السيد داعش الإرهابي».
وأرسلت الخطابات إلى منزل العائلة في ويمبلي في شمال لندن، واحتوت على بطاقات الهاتف المحمول مسبقة الدفع التي طلبها طرف ثالث مجهول الهوية، حسب ما ذكرت صحيفة «الصن» البريطانية. ومن جانبها تقدمت الشركة بالإعتذر للعائلة العراقية مؤكدة أنها ستجري تحقيقاً حول تلك الخطابات.
وقالت العائلة لمذيعة هيئة الإذاعة البريطانية فيكتوريا ديربيشاير: «لقد أصبنا بالذهول الشديد بسبب هذه الرسائل، وخصوصا لوجود طفل صغير في المنزل وكنا لا نرغب في أن يطلع على هذه الألفاظ البذيئة».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here