رد أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي، على التقارير التي ربطته بقيادة منتخب بلاده إيطاليا، خلال الفترة المقبلة، وسط توقعات عديدة بإقالته من تدريب النادي اللندني.

وقال كونتي في تصريحات نقلها موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي: “كوستاكورتا صديقي ولعبنا معًا في المنتخب الوطني عام 1994”.

وأضاف: “ولكن عقدي مع تشيلسي ينتهي بعد 18 شهرًا، وملتزم بهذا التعاقد، لقد وقعت عقدًا مدته ثلاث سنوات، وأعتقد أن رغبة النادي أيضًا مواصلة واحترام العقد”.

واختتم: “من الطبيعي أن تكون تحت الضغط، لا أفهم لماذا يحدث هذا الأمر من حولي، ربما لأن هذا النادي هو تشيلسي، أعشق العمل وسط ضغوط”.

يذكر أن العديد من التقارير الصحفية، أكدت أن تشيلسي يستعد لإقالة أنطونيو كونتي خلال الفترة المقبلة بعد سوء نتائج الفريق، والخلافات بينه وبين الطاقم الإداري للنادي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.