أكد عضو كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس محافظة السليمانية، ريكوت زكي، أن “الحكومة العراقية لم ترسل أي مساعدات للمتضررين من الزلزال في منطقة دربنديخان”.

وقال ريكوت زكي، إن “تركيا أرسلت المساعدات، إلا أن العراق لم يرسل أي شيء للمتضررين من الزلزال في منطقة دربنديخان، باستثناء مجيء فريق مختص بمصادر المياه من أجل توقيع عقد مع شركة استشارية بهدف ترميم الأضرار التي لحقت بسدّ دربنديخان”.

وأضاف زكي أنه “خلال زيارة فريق من مجلس المحافظة للمنطقة، أكد لهم قائممقام دربنديخان أن قيمة الأضرار التي لحقت بالمنطقة بلغت 17 مليون دولار”.

وحول مساعدات محافظة السليمانية لدربنديخان من ميزانية الحالات الطارئة، أوضح عضو كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس محافظة السليمانية، أن “هذه المساعدات ضئيلة لدرجة أنها لا تستحق الذكر”.

مشيراً إلى أن “15 إلى 17 مدرسة في دربنديخان أصبحت خارج العمل وتوقف التعليم فيها، إلى جانب مشكلة الكهرباء والماء، كما أن أضرار الزلزال شملت المنازل والمستشفيات”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here