أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بلاده حققت انتصارا على داعش في سوريا والعراق،

وقال ترامب في الكونغرس خلال مراسم التوقيع على الميزانية الدفاعية الجديدة أمس الثلاثاء: “انتصرنا في سوريا، وانتصرنا في العراق، لكنهم (الإرهابيين) ينتشرون في مناطق أخرى. ونلاحقهم بذات السرعة التي ينتشرون بها”.

وفي تعليق على تصريح ترامب قال السيناتور الروسي أليكسي بوشكوف في تغريدة الثلاثاء:

الكلمات التي لفظها ترامب، لا تقنع حتى الإعلام الأمريكي، الذي يقول إن روسيا هي التي انتصرت في سوريا. ومن كان هناك (في سوريا) أمس، هو بوتين وليس ترامب.

وأضاف أن كلام ترامب يشبه خطاب المؤرخين الأمريكيين، الذين يعتقدون أن ألمانيا النازية لم تمن بهزيمة إلا بفضل انضمام الولايات المتحدة إلى الحرب ضدها.

كفاكم نسب انتصارات الآخرين لأنفسكم. الدور الرئيس في دحر هتلر لعبه الاتحاد السوفيتي، أما الولايات المتحدة، فتريثت لمدة ثلاث سنوات قبل فتح الجبهة الثانية.

بدوره، اعتبر رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، في تصريح صحفي أمس، أن مسلحي داعش في مأمن طالما لاحقتهم الولايات المتحدة على طريقتها الحالية.

وقال: إذا استمر الأمريكيون في ملاحقة المسلحين بمفردهم، مثلما “تنتصر”عليهم حاليا، فهذا ليس إلا نعمة لهم، ويمكنهم الشعور بالأمان.. ولكنه نقمة لسائر البشرية… إن القضاء على فلول الإرهابيين سيكون على يد من يهزمهم في حقيقة الأمر، وهذا ينطبق على روسيا بالدرجة الأولى.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد ذكرت في وقت سابق، أن كثيرين في الغرب يحاولون سرقة الانتصار الروسي في سوريا، مشيرة بسخرية إلى أن من الأجدر لهم الافتخار بـ”إنجازاتهم” السابقة في العراق وليبيا وأفغانستان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.