افاد مراسل وكالة الاستقلال  بنينوى ان قوات حرس نينوى(تابعة لمحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي) حررت اليوم الاحد مهندسين اثنين من مدينة الموصل مختطفين من قبل مليشيات الحشد الشعبي شمالي الموصل” حيث تم العثور بسيارة الحش الشعبي بحي العربي بايمن الموصل

وتدخل مسؤولو الحشد الشعبي واطلقوا سراح الخاطفين

واقتاد “تنظيم داعش الارهابي ثلاثة شبان إلى ريف مدينة البوكمال على الحدود العراقية السورية حيث البسوهم اللباس البرتقالي، ومن ثم جرى إعدام أحدهم بإطلاق النار على رأسه، في حين أعدم الاثنان الاخران ذبحا بالسكاكين وسط تجمهر عشرات الأطفال والمواطنين في مكان تنفيذ حكم الإعدام”.

وأكدت المصادر نفسها أن” هؤلاء الشبان أعدموا بتهمة قتال تنظيم داعش في دير الزور شرق البلاد”.

وذكرت أن” تنظيم داعش أعدم قبل يومين ثلاثة شبان في قرية الحصين الواقعة في منطقة الصور بالريف الشرقي لدير الزور”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here