" />

مقتل 19 شخصا واصابة أخرين في انفجار عبوة ناسفة في الصومال

قتل 19 مدنيا على الأقل وأصيب كثيرون آخرون جراء انفجار لغم اصطدمت به حافلة ركاب صغيرة في محافظة شبيلي السفلى جنوب الصومال، بحسب الشرطة.

وأوضح إبراهيم آدم نجاه، حاكم المحافظة، في تصريح صحفي، أن نساء وأطفالا في عداد القتلى.
وفي وقت سابق قال متحدث باسم الشرطة المحلية إن 21 راكبا كانوا على متن الحافلة لحظة وقوع الحادث، مؤكدا أن اللغم “كان مزروعا من قبل الإرهابيين”، في إشارة إلى متمردي حركة “الشباب” المتطرفة.

وكانت الحافلة اصطدمت باللغم بالقرب من قرية غولوين، وهي في طريقها من بلدة بولومارير (160 كلم إلى الغرب من العاصمة مقديشو) باتجاه مدينة مركة الساحلية المطلة على المحيط الهندي.
ووقع الانفجار بعد ساعات من إعلان الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد “حالة الحرب” في بلاده التي تعاني جراء هجمات تشنها حركة “الشباب” المتطرفة، حيث يأمل الرئيس في شن هجوم ضدها لتحرير المناطق التي تسيطر عليها.
وقال الرئيس الذي تم انتخابه في الثامن من فبراير/شباط الماضي :”نعلن حالة الحرب في البلاد، وندعو الشعب الى دعم الجيش الوطني للمساعدة في محاربة الإرهابيين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *