اخبار العرب والعالم

إخضاع المشاركين باجتماعات مع بوتن لفحص فيروس كورونا

أعلن الكرملين فجر اليوم الجمعة أنه بدأ في اخضاع المسؤولين والصحفيين الذين يحضرون مناسبات يشارك فيه الرئيس فلاديمير بوتن لفحص حراري في ظل مخاوف من فيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث الرئاسي ديمتري بيسكوف لوكالة الأنباء الرسمية “ار. اي. ايه. نوفوستي”، عقب اجراء فحوصات للصحافيين في الكرملين بعد ظهر الخميس، إن “هذا اجراء احترازي”.

وأضاف بيسكوف أنه سيتم فحص جميع الحاضرين في الاجتماعات التي يشارك فيها الزعيم الروسي.

وقال الصحافي في تلفزيون “تي في راين” المستقل أنطون زيلنوف على صفحته في “فيسبوك” إنه “توجد الآن اجراءات أمن جديدة في الكرملين – يحمل أحدهم كاميرا حرارية لقياس حرارتك”.

واخذت درجات حرارة جميع الصحافيين العاملين في الكرملين قبل انطلاق اجتماع مجلس الدولة (مؤسسة رسمية استشارية) الخميس، وقد سمح لجميعهم بالدخول، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولون أن الاجراء جاء لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في روسيا.

وجرى تأكيد وجود إصابتين بالوباء في روسيا التي تتشارك بحدود طولها 4 آلاف كيلومتر مع الصين، ويحمل كلا المصابين الجنسية الصينية ويتلقيان العلاج في مستشفى بسيبيريا.

وأغلقت روسيا حدودها البرية مع الصين واتخذت حزمة اجراءات أخرى لوقف انتشار الفيروس.

ولا يعد الاجراء الذي اتخذه الكرملين مفاجئا، حيث يسعى بوتين دائما لحماية نفسه من المخاطر الصحية.

والعام الماضي، جلب الرئيس الروسي كوبه الخاص في عشاء رسمي بقمة العشرين في اليابان. وخلّف ذلك موجة تعليقات طريفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واظهر تسجيل مصور للعشاء الزعيم الروسي الذي يشغل منصبه منذ حوالي 20 عاماً، وهو يشرب من كوب أبيض بينما يشرب القادة الآخرون من أكواب شراب عادية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق