امن

بسبب قرار عبد المهدي كتائب حزب الله تتهم امريكا بايواء البعثيين بقواعدها

اتهمت كتائب حزب الله،التي تضم 3 ألوية 45 و46 و47 الاربعاء اسامة النجيفي بالعمالة وان الامريكان يأوون البعثيين ومجاهدي خلق في قواعدهم

وقالت ان “على الحكومة العراقية معالجة الحشد الوطني الذي يتزعمه أثيل النجيفي”، متهمة إياه بـ”التخابر مع الدول الاجنبية” كما طالبت بمحاسبة بعض الضباط الكبار وكذلك كشف دوائرَ غسيلِ الأموالِ التي تُموّل المجاميع الإجرامية المرتبطة بالسعودية”.

وأشارت إلى “المسؤوليةَ الأكبرَ التي تقعُ على عاتِقِ الحكومةِ ومجلسِ النوابِ حتى تتمكنَ من إدارةِ الملفِّ الأمنيِّ باستقلاليةٍ بعيداً عن التدخلاتِ والإملاءاتِ، هي اخراجُ القوات الاميركية والشركاتِ التابعةِ إليها، والتي تشكلُ تهديداً كبيراً لأمنِ البلادِ ومُلاحقةِ المجاميعِ المشبوهةِ التي شكّلَهَا في معسكراتِهِ، كـ “أشباحِ الصحراءِ” وبعضِ المجاميعِ العشائريّةِ المُجهَّزَةِ بإسلحةٍ فتّاكةٍ، وكذلك المنظماتِ التي يُؤوِيها كـ “منظمةِ خَلق” ومجاميعِ البعثِ في قواعدِهِ غيرِ الخاضعةِ للسيطرةِ، ووجوب معرفةُ كمياتِ الأسلحةِ المُدخلةِ من قبلِ القواتِ الأمريكيةِ وأنواعِها؛ والتي مازالت تُنقَلُ يوميّاً إلى العراقِ، ويحتوي جزءٌ منها على اليورانيومِ المنضَّبِ، والموادِ المشعّةِ، وقد تسبّبت بكوارثَ بيئيةٍ وصحيةٍ، ومنعِ طيرانِهِم الحربيّ والمسيّرِ بالتحليقِ دونِ إذن، ومن التشويشِ على الطيرانِ العراقي، الذي يُعدُّ من الوسائلِ الأمريكيةِ لمنعِ تأديةِ واجباتِه”.

ولفتت الى ان “محاولةَ تجريمِ المجاهدينَ والإساءةِ إليهم بنحوٍ مباشرٍ او غيرِهِ يمكنُ أن تُسبِّبَ حالةً من الانكفاءِ للمَلاكاتِ الأساسيةِ الداعمةِ للجهدِ الأمنيِّ، والذي يعزِّزُ التوجّهَ الأمريكيِّ لإعادةِ إنتاجِ داعشَ ومثيلاتِها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق